الرئيسية / قصة نجاح أون لاين / سلسلة قصة نجاح أون لاين – قصص نجاح من الواقع القريب !

سلسلة قصة نجاح أون لاين – قصص نجاح من الواقع القريب !

تتوالى قصص النجاح بشكل مستمر , منها القديم و منها الحديث , منها ما هو في إطار الأسطورة و الخيال لمجرد التحفيز و منها ما هو قريبا من الكمال و ينقصه المزيد من التفاصيل لتكتمل الصورة , حتى نستطيع التعرف أكثر على مشوار صاحب قصة النجاح كيف بدأ و كيف وصل ليكون لنا هذه الصورة النهائية و التي نطلق عليها قصة نجاح .

كم مرة قرأت عن قصة نجاح لشخصية مشهورة ؟ و كم مرة وجدت أحداث القصة كاملة ؟ و كم مرة شعرت أن القصة ينقصها المزيد من التفاصيل ؟!

كم مرة أردت أن تعرف من أين و كيف تبدأ ؟ و كم مرة أردت أن تسأل صاحب قصة النجاح عن تفصيلة معينة و لم تجد فرصة للسؤال ؟

هل سألت نفسك عزيزي /تي المتابع كم الوقت الذي استغرقه صاحب قصة النجاح ليصل إلى ما هو عليه الآن ؟ وكم المعاناة و العقبات و التحديات اللي واجهته و تغلب عليها ليصل إلى ما هو عليه الآن ؟

أم أنك من الصفوف التي تأثرت بقصص الأفلام و المسلسلات و القصص الخيالية التي رسخت في الأذهان أن النجاح يأتي في وقت قريب أو أنه مجرد ضربة حظ !

لا يا عزيزي/تي النجاح أسمى من ذلك بكثير فالنجاح ليس خط النهاية و ليس الإبتسامة الأخيرة و ليس لحظة النشوة و الإنتصار في أخر الطريق كما تراها بعينيك ,فالنجاح هو الطريق نفسه هو المعاناة و التغلب على التحديات و لو سألت أحد الناجحين لأجابك أن شعور السعادة ليس في اللحظة الأخيرة التي تراها لمدة لحظات أو دقائق أو حتى ساعات و إنما النجاح في إحساسه و مشاعره طوال الرحلة و كم المعاناة التي واجهها و كم التحديات التي تغلب عليها و كم التضحيات التي قام بها في سبيل تحقيق أهدافه حتى يصل إلى ما يحلم به .

النجاح حظ أم مواجهة تحديات ؟

إذا كنت مازلت تعتقد أن الشخص الناجح هو شخص لديه جانب كبير من الحظ أو أنه يقضي وقته مثلما يقضي معظم الناس أوقاتهم في الراحه و الحصول على كل ما يريد و يشبع رغباته و يشتري كل ما يفكر فيه و يخشى المغامرة و لا يضحي فأنصحك يا عزيزي/تي بمتابعة سلسلة رواد أون لاين على صفحات مجلة ناس أون لاين لتتعرف على المزيد من التفاصيل الخاصة برواد الأعمال اللذين كونوا قصص نجاحهم الخاصة و أيضا اللذين مازالوا في طريقهم لكتابة قصص نجاح جديدة قادمة .

لا ندعوكم لمجرد متابعة قصص نجاح من أجل الحصول على المتعة أو التحفيز ولكن نأخذكم معنا في جولة داخل قصص نجاح جديدة مازالت تتشكل لتتعرفوا معنا على التحديات التي تقابل أصحابها و كيف تغلبوا عليها لتعيشوا الواقع الحقيقي لقصص النجاح و ربما تشاركوا كتابة تفاصيلها منذ البداية و ربما تكونوا أنتم أصحاب القصة !

في المقالات القادمة من سلسلة قصة نجاح أون لاين سنتعرف سويا على أصحاب قصص نجاح جديدة تتكون و على تفاصيل لن تجدوها في أي مكان من اجل أن نضيف لكم تجربة قيمة و مفيدة لعلنا نكون سبب في خروج قصص نجاح جديدة للنور و تقديم تجربة واقعية للمجتمع تساعده على التعرف على التفاصيل الحقيقية لقصص النجاح .

يمكنك أنت أيضا عزيزي/تي المتابع أن تساعد في كتابة قصص نجاح واقعية عن طريق إرسال تجربتك إذا كان لديه تجربة عملية أو أن تساعد في كتابة قصة جديدة عن طريق ترشيح أحد معارفك لمشاركة تجربته معنا على صفحات مجلة ناس أون لاين و ذلك من خلال إرسال رسالة على الصفحة الرسمية للمجلة من هنـــا

و تذكروا دائما أننا في مجلة ناس أون لاين نسعى لتقديم أفضل تجربة ونصيحة و استشارة سواء على المستوى المهني أو الشخصي فدعونا نبدأ الآن بقصص رواد الأعمال ثم بعد ذلك نتبعها بالمزيد من المجالات الأخرى .

و في النهاية نذكركم بالإعجاب و متابعة الصفحة الخاصة بمجلة ناس أون لاين حتى تتمكنوا من متابعة قصص النجاح معنا من البداية و تشاركونا بأرائكم و اقتراحتكم أولا بأول .

عن Nas On Line

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: